عودة من الموت

الثلاثاء، 23 مارس، 2010


بعد ان صمت الجسد وانفصلت الحياه
عندها شعرت بانها تتهاوي من قمه جبل وتسقط لتُصادمها الرياح والطبقات الجوية
فيخترق السحاب هذا الجسد المتراخي
تشعر بقبضة يد اخترقت اعماقها وانتزعت قلبها لم تعد تسمع دقاته
عيناها مغمضتان..الظلام حالك ..السكون ...وكأن الاشياء معلقة في الهواء فتتصادمها الاشياء ولا تعرف ماهي
لا تستطيع ان تحرك يداها لا تستطيع ان تفتح عيناها
شعرت بانها قاربت من القاع وستصطدم بالارض
صرخت صرخة ..عاد صداها اليها لتهتز في رعشة


تفتح عيناها...لقد غفلت في حوض الاستحمام وحرارة الماء ايقظتها

12 comments:

عرفة فاروق عبد الله يقول...

حرووف

جميل التعبير الخيالى لحالة ال....غفو

هذه

تعبير رومانسى جميل

كل الود

عرفة فاروق عبد الله يقول...

ياه

تصدقى انا اول تعليق

رغم انك مش بتعلقى عندى

احاسيس آيوشه يقول...

عجبتنى اول مرة قريتها على الفيسبوك
اسلوبك حلو جدا ياحروف ربنا يوفقك يارب

صيدلانيه طالعه نازله يقول...

احساس عالى و اسلوب رقيق قوى

حمدى جعوان يقول...

بجد تستحقى كل كلمات الثناء

اسلوب رائع

موناليزا يقول...

حلوة

بلياتشو يقول...

اجمل مافى الموضوع هو التخيل المصاحب للكلمات الكلمات دى بتدفع اننا نتخيل الشكل او الايماجينج للحدث نفسة

بجد تحفة ياحروف

الى الامام دائما ان شاء الله

momken يقول...

بالفعل الرحله الاخيره هى اقرب الرجلات فربما لا يفصلنا عنها الا غفوة بسيطه فى حوض الاستحمام او على عجله القياده او حتى انثاء نقاش روتينى مع الزوجه

ويجب ان نعلم ان الموت هو اقرب بعيد

واكثر الخيالات منطقيه

وقد عبرت عنها بمنتهى الحرفيه والمهاره والابداع

دمتى متالقه


تحياتى

الازهرى يقول...

تعرفى جميلة جدا
وخلتنى اتخيل حاجات كتييييير


ومبروك على الشكل الجديد للمدونة
راااااائع

عرفة فاروق عبد الله يقول...

موضوع مهم عندى على المدونة

مستنى رأيك

مودتى

miroooo يقول...

بجد يا سالى كلامك رائع جدا والله
كلماتك لها طابع مميز ومختلف تاخذنى الى عالم بعيد مع انها مختصره ومش بتكتبى كتير فى كميه الكلمات اقصد بس بتحسسنى انى بجد فى عالم تانى وخصوصا البوست ده
انتى رائعه
دمتى مبدعه

P A S H A يقول...

رااااائعة

طريقة سردك بجد متميزة

أحييكي

:))

سلام