سارقها المفضل

الجمعة، 26 أكتوبر، 2012

5 comments


ترتدى حقيبتها الأنثوية الجلدية بسحابها المفتوح...منتفخة... إنثنائتها تغرى السارقين....ترتدي حقيبة ذات العلامة التجارية المفضله لديه وكذلك لونه المحبب لتشعل شهوته وتتلاحق رغباته كالرضاب المتسايلة لدى العاشقين ...يحترق عقله ...تضيئ أصابعه العازفه المتمرسة ...تضع مسددساً بداخلها لمن تراوده نفسه ان يسرقها غيره ..تعرف أسلوبه فى السرقة ..سوف يسقطها أرضا للتتناثر محتوياتها ..تنتظر اللحظة التى يرتطم بها ستصبح كمكعب الثلج الذائب على الأرض... ستبتل يده بها... فيلتقطها محاولا لإنقاذها يتجه بها الى المبرد...وبالطريق تتساقط أمطار ذوبانها على ملابسه لتترك أثاراً كالقبلات المخفيه ..لا تُرى ولكن لها رائحه لإعلان الملكية الخاصه... فلن تقربه النساء بسببها