الطائر المُهاجر

الأحد، 7 مارس، 2010


كان يقف علي سور الشُرفه في منتصف الليل بذلك البنطال القصير ودون إرتداء قميص، وقف وامدد ذراعيه ،كأجنحه الطائرة وتذكر تلك الطائرة الورقية التي كان بارع في استخدامها
تذكر المركب الورقية ايضا التي كان يصنعها ويضعها في الماء تذكر القصور الرملية والاحلام تذكر اول زهرة جفت بين صفحات الكتاب وتذكر ذلك الخاتم الذي صنعه من ورق الشجر

كان يقف علي هذا السور ويحاول الهرب من ماضية كان يشعر وكأن هذا السور هو قضبان السجن او ذلك السلك الشائك حتي بدأ يشعر بألم في اطراف اصابعه وكانها تنزف دماً ولكنه كان مُصر علي الهرب وان يتحرر من كل قيوده حتي لو كان التحرر متمثل في تلك النسمات الباردة التي تلامس جسده وكانها جلدات سوط تاركه تلك العلامات الطولية
تمني ان ينتقم ان يقتل .. لكنه ليس رجلاً ماذا يفعل مع الفقر الذي حال بينه وبينها


نظر أسفله وبدأ يسير .. خطي بقدم واحدة وظلت القدم الاخري مكانها ترنح وحاول ان يتوازن
عاد ووقف ثابتا وفجاءة وكانه وميض لنجم بعيد تذكر تلك الروح التي كانت تملأ حياته ابتسم شعر بانه في حاجة الي حضنها الدافيء لم يجد في هذا الوقت غير حضن ذراعيه
حرك قدمية ليخطو تلك الخطوة ليغير اتجاهه ويبدا في العودة اختل توازنه حاول ان يتوازن بذراعيه حاول ان يمسك بالستار المُتطاير فكان بمثابة خيط يربطه بين الحاضر والمستقبل ربما الماضي والحاضر ثم شعر بانها حلقات حديدية تقيده ، ادرك انه الماضي
ترك نفسه وهوي من الشرفه مبتسماً تاركاً ذراعيه وكأنهم جناحي طائر مهاجر

12 comments:

Haytham Alsayes يقول...

ترك نفسه وهوي من الشرفه مبتسماً تاركاً ذراعيه وكأنهم جناحي طائر مهاجر

بجد بوست رائع وحسيت به اوي
اسلوبك رائع وجميل
اول مرة ازورك وان شاء الله مش اخر مرة
تقبلي مرورى
ارجو التواصل

فتاه من الصعيد يقول...

مابين الحريه والانهيار .... خيط رفيع :)

تحياتي لابداعك واحساسك

sony2000 يقول...

بوست راااااااائع جدا جدا
وبجد عجبني اوي
تقبلي مروري وتحياتي

فكرة من الزمن ده يقول...

روفي
وحشتيني قووي
واوعي تزعلي
انا عارفة انك زعلانة
لكن والله ح اشرحلك
استني طيب
اخد نفسي
مدونتك ياستي كل ما افتحها تعمل فرييز وتجمد البراوسر عندي خاالص
ويبقى كله شغال في الجهاز ماعادا البراوسر
ومن البوست اللي قبل اللي قبل اللي فات
وكل ما احاول ادخل تحصل نفس المشكلة
واعمل اند تاسك وافتح صفحة جديدة
المرة دي بقى
فتحت ياستي
وقبل ما تحمل الصفحة دخلت بسرعة على التعليقات ومن غير ما اعرف اقرا اي شيء
وكنت باتمنى اني اقرا البوست اللي فات عاجبني اسمه والصورة بتاعتو تحفة
لكن انا شرحتلك واكيد انتي ح تعذريني حتى شرحتلك ع الفايس بوك وهو كمان عك ومن مده مش باعرف افتحه
خلااص؟
متزعليش مممواه

ستيته حسب الله الحمش يقول...

يا إلاهي
رفض الحاضر
جرفه الحنين للماضي
فذهب إليه بكل مستقبله

بديعة

adel يقول...

ننتحر يعني ؟؟ :)

قيس بن الملووووح يقول...

نحن في حاجه الي رايك في مشاكل القراء علي مدونة دقات قلب فوق الخمسين

حنين الذكريات يقول...

اسلوب القصه جميل جدا وحنينه لذكريات كويس لكن النهايه صعبه جدا
وهى من الشرفه مبتسماوكأنه طائر مهاجر

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

أحسنتى و أبدعتى
أسلوب جميل متميز
صياغة جميلة لموضوع أجمل

دمتى بألف خير

Wanda يقول...

جميييييييييييييييييييييييييييييييل
:-)

Mo7ammed يقول...

رهييبة

miroooo يقول...

السلام عليكم
بجد حبيبتى انتى مبدعه حقا اسلوبك رائع للغايه والبوست فوق الممتاز بجد خيال يعنى مش لاقيه كلام اقوله الصراحه من كتر الجمال
كمان الصوره تحفه انا ملاحظه ان كل الصور فى البوستات السابقه جامده مووووت

دمتى مبدعه