أزمة

السبت، 13 مارس، 2010



لم اكن اعلم ان هناك ازمة في مجتمع المتاجر للسلع الاستهلاكية "السوبر ماركت او الهايبر ماركت" ولكني بدات اشعر بها بالرغم من التكتم الشديد عندما طلبت والدتي ان ابتاع لها ذلك اللبن الذي يصبح بعد عملية التخمير ما يسمي بالزبادي لقد ضقت ذراعاً في البحث عنه ولم اجده وذهبت الي ذلك المجمع الكبير للسلع الاستهلاكية ولم اجده ايضاً،حتي لمعت تلك الفكرة في رأسي بإرسال طلب الي احد اقربائي في البلد ليمُدني بالزبادي لان والدتي هفت عليها ولكن كل محاولاتي باءت بالفشل فقمت بالبحث عن ذلك المنتج الاخر الذي له طعم الزبادي ولكنه مُنكه ولكني وصلت الي نفس النتيجة السابقة ربما في عقلي الباطن استنكر عدم دخولي الي كلية الزراعة حينها كان يمكنني ان اصنع الزبادي بنفسي، ولكن كنت ومازلت مصابه بضيق النظر الي المستقبل واحتياجات سوق العمل

ماذا افعل عيد الام قرُب وهذا اول طلب لوالدتي .. قررت ان اجعل الحياة وردية وان ابحث عن بديل قررت ان ابتاع ذلك الحليب الرايب ونصف الكيلو من الكريمة وكيلو عسل المستخلص من نباتات البرسيم فثمنه معقول واذهب الي والدتي مُبتسمه مشرقه الوجه محققة لها امانيها وطلباتها كالمصباح السحري وأربت علي كتِفها واُخبرها بان تطلب ما تريد وفي اي وقت سأجلبه لها ،اقف عند زجاج المتجر وعلي مشارف تحقيق احلامي اصاب بتلك الصدمة ليس هناك عسل وهمس الرجل قائلا لا تبحثي يا انسة لن تجديه يمكنك استيراده ،نكستُ رأسي وعيناي اصبحت علي مقربة من انهيار تلك البحور ربما المحيطات من الدموع

ذهبت الي والدتي وانا طيلة الطريق افكر ماذا اقول فقررت ان اخبرها بان محطة البنزين التي مكثت بها لمدة طويلة ولم اجد سولاراً أصابني ذلك بإحباط شديد منعني من الذهاب الي السوبر ماركت بالرغم انه علي بعد بنايتان من مسكننا ربما تتقهقر والدتي عن مطالبها السياسية الكبيرة المتمثلة في كوب من الزبادي

14 comments:

adel يقول...

سوري
بس مش فاهم اي حاجة ؟؟؟ !!!!!

العيسوى الصغير يقول...

السوبر ماركت بالرغم انه علي بعد بنايتان من مسكننا

سولار ليه بقا عشان تمولى الجزمة ولا ايه

ولا زبادى ولا عسل طب فى ايه

شمس النهار يقول...

صباح الفل ازيك عامله ايه ياجميلة

كالعاده بوست له الف معني

وكل واحد ياخد المعني اللي يحبه او يحس بيه

المهم ان اللي بيحب حد بيحاول يرضيه ويعمل له اللي بيحبه

واكيد حبيبه ده حتي لو ماجالوش اللي عايزه
يكفيه ان حبيبه حاول حتي لو مانجحش


ومصر لها ربنا

سلامي

Haytham Alsayes يقول...

زبادي وعسل مش عارفة تجيبيهوم لوالدتك
ينهار ملون حتي دى بقت صعبة
لا كل الا كدة
احنا وصلنا لقاع طيب عناكل ازاى كدة
بس كافحي ان شاء الله ربنا معاكي
تقبلي تحياتي ومرورى

حنان الشافعي يقول...

كنتي ماشيه حلو حصل ايه
رتبي شويه موضوع الزبادي ده

فتاه من الصعيد يقول...

امممممممم

مافهمتش الصراحه غير اننا ساعات كتير بيطلب مننا حاجات الناس بتفتكرها سهله وهي صعبه

بس غالبا فهمت غلط :D

تحياتي

blue-wave يقول...

اعجبتنى المعانى الغامضه المتواريه وراء بساطة القصه
تحياتى

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

ده البوست اللي كنتي خايفة تكتبيه؟
اهو الخوف ظهر جواه
كنتي خليها والدتك طلبت لحمة ورحتي لقيتي الكيلو اصبح بستين جنيه بعد ما كان ب 48 ساعتها كلهم كانوا ها يفهموا

اللحمة
السولار
الأم اللي نفسك تخدميها
ومحدش مساعدك علشان تسعديها
على رأي شمس النهار ربنا ليها

تحياتي يا قمرتي

إيمان يقول...

أممممممممم
ربنا يستر يا حروف
اصل العمليه بقت فى النمليه والنمليه بقت فاضية على الاخر
قصه معبرة مع ان فيها بعض الغموض
تحياتى

عرفة فاروق عبد الله يقول...

السلام عليكم

يبدو أن طلبات الوالدة تحتاج أن يتحرك لها المسئولون فى وزارة التجارة

ههههههههههههه

دمت بخير

وكل سنة وكل الامهات بخير

عرفة فاروق عبد الله يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
كيــــــــــــارا يقول...

جميل اوي اننا نلاقي حد يحبن ويلبي طلباتنا ويخاف علي زعلنا كدا

عجبني المعنى المكمون داخل البوست

miroooo يقول...

السلام عليكم
البوست جميل اوى وعجبتنى جدا وهى خايفه على زعل مامتها ونفسها تلبي لها طلبها بس ما باليد حيله
كان نفسى تقولها الحقيقه هى عملت كل حاجه تقدر عليها بس الظروف مش مسعداها هتعمل ايه يعنى؟
ربنا يقدرنا على اسعادهم وتلبيه رغباتهم
كل سنه ومامتك وكل الامهات بخير
تحياتى

Wanda يقول...

اقولك قولها الصراحة
احسن
حتنبسط انك حاولتى و دورتى
بس الكل بيختفى السولار و الزبادى و العسل

انما لما تربطى غياب بغياب
حيجى فى البال مبررات مبررات مبررات
انا غلطانة انى طلبتى و صدقت حد قالى اطلب ياجميل امرك ماشى :-))

الصراحة
الحقيقة
احلى من العسل و افيد من الزبادى
و بطعم الفرولة كمان :-))