صرخة خرساء

الأربعاء، 17 مارس، 2010





بالرغم ان اليوم هو افضل ايامها علي الاطلاق الا انها صامته وبالرغم ان اليوم السابق كان اسوء ايامها الا انها كانت ايضا صامته
ظن البعض انها خرساء ....كانت تجيد الغناء والسباب وكذلك القاء الدعابات، فهي كانت قادرة علي ان تُضحك نفسها ، لم يكن يعلم احدا بكل تلك المهارات
تسير خافضه نظرها بجوار سور البنايات واذا غاب ذلك السور تبدأ في حك يداها ،مهروله الي اي سور تلتقطه عيناها
كانت تكتب اوامرها ولا تتلفظ باي حرف
بعد اعوام بدات في وضع تلك القطع القطنية في اذنيها وتجعل الاخرين يصدرون الاسئلة والاجوبة في شكل كتابي

بعد اعوام وضعت ذلك الشريط القماشي علي عيناها وقررت ان تضع يداها علي كل الاشياء من حولها لتشعر بتلك الاشياء المادية وتعلمت طريقة برايل واصبحت تصدر الاوامر وتتلقاها في شكل برايل
بدأت في العد فقد كان الطريق الي باب غرفتها يستغرق ثماني خطوات والطريق الي المكتب ثلاث خطوات والسلم اثني عشر درج لتصل الي باب البناية الرئيسي

وبعد اعوام قررت ان تتخلي عن القطع القطنية ،الشريط القماشي وعن الصمت ظناً منها انها ادركت الحياة بدات تفتح فمها لتلفظ ببضعه حروف او تصرخ لتُعرف من حولها انها ليست خرساء حينها فقط ادركت انها لا تستطيع النطق


20 comments:

Boky يقول...

ساسوووووووووو
يابنوتة انتى أنا مش عارفة أقولك ايه
كاتباها بأسلوب بجد عبقرى
صغيرة وموصلة المعنى وواصفة فيها الجو حلو أوى
والفكرة عميقة جدا
بجد وأنا بختمها فى النهاية جه على بالى فكرة انها قريبة جدا من اى قصة قصيرة ممتازة بقراها لكاتب كبير فى مجموعته القصصية
تحياتنا وسلاماتنا يا قمرة
ومش مهم تعرفى أنا مين
:P:D

فارس عبدالفتاح يقول...

او تصرخ لتُعرف من حولها انها ليست خرساء حينها فقط ادركت انها لا تستطيع النطق


عفواً

هو اليس الخرس عدم النطق .. واللى هو عدم نطق الحروف غير الخرس



واللى انت تقصدين انها ليس لها صوت على الاطلاق .. بس في تلك الحالة يبقى خانتك المفردات في التعبير .. البناء القصصي يعتمد على قاعدة معرفية متينه وصحيحة عن المفردات ومعانيها

مع اطيب التمنيات ،،

Wanda يقول...

الطفل بيتعلم استخدام حواسه
بانه يجرب و يحس بالشعور الى بيصدره
تفتكرى الطفل بيعرف معنى واوا و بح و كخ وده سخن و ده بارد ازى
؟؟؟؟

الحواس نعمة لازم نستعملها و نتمتعه بيها
ساعات تجبلنا مشاكل بس مع وجود عقل جوا الجمجمة حنتعلم
انما اننا نشلهم فى الدولاب
صلاحيتهم حتنتهئ بدون استفادة و اتحسبوا علينا نعم و حواس

اصرخى لحد ما تعرفى تنطقى

Haytham Alsayes يقول...

اسلوبك جميل جدا
فعلا كتباها بشكل جميل

تحياتي لكي

حرروف يقول...

فارس عبد الفتاح

تعريف اللغوي للاخرس ..الأخرس الذي خلق ولا نطق له، والأبكم الذي للسانه نطق وهو لا يعقل الجواب ولا يحسن وجه ...دة ت

الصراخ معناها صوت مرتفع ممكن يصاحبه كلام المقصود هنا انها تنطق بصوت عالي

انا عادة مش برد ع التعليقات ولكن عشان التبس عليك الموضوع
فقلت اوضح

الصرخه هي الصحوة للبطله واستيقاظها ولكن في وقت متاخر دة المغزي للقصه

اعد قراءة القصه حتي تتاكد

دمت بخير

Esmat يقول...

خوف ووحدة أصعب شىء أن نشعر أننا مسجونون داخل حواسنا التى هى طريقتا للأخرين فتفقد أهميتها بالنسبة،
رائعة ساسوو بها الكثير
دمتى يا عسولة

القدر و انا يقول...

حروف
الحقيقة بوست محير
ان نجرب الاستغناء
ان نعيش التجربة لنتعلم القيمة
نملك جميعا الحواس ولا ندرك قيمتها الا بعد فقدانها
البطلة عاشت التجربة واستخدمت الارادة لتتعلم كيف يعيش فاقدى النظر والنطق
لكن النهاية كانت مفاجأة
تسلم ايديك

صيدلانيه طالعه نازله يقول...

حياتنا مليانه نعم كتيره و كون اننا نستغنى عنها ده معناه اننا انكرناها و جحدنا نعمه ربنا علينا
و القصه اللى انتى كتبتيها اعظم تجسيد للمعنى ده
هيا رفضت نعمه الكلام و انكرتها
ربنا حرمها منها

بوست جميل و كله معانى

ستيتة حسب الله الحمش يقول...

اللي يعيش مرتاح سنين
ومكتفي بنفسه
ومتعايش معاها بفرح
من العجيب أن ترغب الآن بالصراخ

انا تمتعت بها ولكنها غامضة إلى حد ما عما سبقها
سير خافضه نظرها بجوار سور البنايات واذا غاب ذلك السور تبدأ في حك يداها ،مهروله الي اي سور تلتقطه عيناها
لم افهم ما علاقة هذا الجزء برغبتها في الصمت

تحياتي يا قمرة

عرفة فاروق عبد الله يقول...

حرووف

جميل قلمك

وجميل مرورى على هذا الجدول المنساب

من الحروف الرقيقة

خاطرة تستحق الثناء

سعيد بمرورى

فارس عبدالفتاح يقول...

عفواً

مع الاحترام والتقدير ،، يرجى الاطلاع والايعازل لما يلزم


من المعجم " الوسيط "

خرس ، خرساً : انعقد لسانه عن الكلام خلقة أو عيا .

تخارس : ادعى الحرس وليس به .

بكم : الرجل ، بكماً : أي عجز عن الكلام خلقة ، وقد يقال لمن لا يفصح بكم ، تشبيهاً ومبالغة فهو أبكم وهي بكماء والجمع بكم


صرخ ، صرخاً ، وصريخاً : صاح صياح شديداً ، واستغاث .

أصرخه : أغاثه .

تصرّخ : تكلف في الصراخ

اصطرخ : صاح واستغاث وفي التنزيل العزيز : وهم يصطرخون فيها ربنا أخرجنا نعمل صالحاً

تصارخوا : اصطرخوا

حرروف يقول...

خرس ، خرساً : انعقد لسانه عن الكلام خلقة أو عيا

..الأخرس الذي خلق ولا نطق له،

الصراخ معناها صوت مرتفع ممكن يصاحبه كلام المقصود هنا انها تنطق بصوت عالي

صرخ ، صرخاً ، وصريخاً : صاح صياح شديداً ، واستغاث


اصطرخ : صاح واستغاث وفي التنزيل العزيز : وهم يصطرخون فيها ربنا أخرجنا نعمل صالحاً


افتكر ان الكلام مش متعارض مع كلامي

وواضح شيء ان النقطه اصبحت خلاف عندك علي مفردات وليست فكرة قصه

بالرغم من التعليق الاول بتشير اذا كان المقصود بان ليس لها صوت يبقا خانتني الكلمات وانا وضحت بان مش دة المقصود

وواضح انك ماعدتش قراءة القصه

فارس عبدالفتاح يقول...

مفيش خلاف ان شاء الله بس بالموضوع بالنسبة لي بسيط جداً


الذي تؤكدي عليه في القصة من مفردات هي الخرس وانها كانت تتصنعه ثم فوجئت بعد فتره من انها لا تستطيع النطق

والسؤال الخاص بي ، بما انها لم تستطيع ان تتلفظ ببضعة حروف او تصرخ لتعرف الناس انا ليست خرساء حين اذ لم تستطع ان تنطق

النطق : نطق ، نطقاً ، ومنطقاً ، ونطوقاً : في اللغة هو التكلم بصوت وحروف تعرف بها المعاني

نطق ، نطقاً ، ومنطقاً ، ونطوقاً

وعليه فهي خرساء


فهي لم تستطيع ان تنطق ( بمعنى الكلام المفهوم ) فهل هي صرخت لتعلم الناس انها ليست خرساء

ام لم تستطيع ان تتكلم او تصرخ او تصدر اي صوت ( على الاطلاق ) لهذا فانا استفسر لان كل مفرده لها معناها ومدلولها

وعلى فكرة انا كتبت موضوع بخصوص هذا الامر يرجى قرأته

مع خالص الاحترام والتقدير

MeGltNa 3mr Wa2el يقول...

يعني هي حب تشوف نفسها و هي مش بتشوف هتعمل اية لما لبست القماش على عنيها و عرفت ان الاوضة بتاعتها 8 خطوات و المكتب 3 خطوات
و هكذا و انها مش بتسمع و حصل كذا و انها مش بتتكلم و هكذا سحباتن الله
مش كان عاجبها حالها و لكن قدر الله ما شاء فعل
حلزوة اوى و فيها نصايح كتير اوي

فارس عبدالفتاح يقول...

عفواً

اسهل الاستيضاح شويه

اههههههااههههههها

يعني هي استطاعت ان تصدر صوت الصراخ ام لم تستطع حتى ان تصدر صوت الصراخ


مع اطيب التمنيات

حرروف يقول...

مش محتاج تسهل الاستضياح بس وجدت من غير اللائق ان اكرر ان تعد قراءة القصه لتصل الي المعني الذي وصل اليه الكثيرين فلزمت الصمت

اشكرك علي اصرارك علي الوصول الي المعني المراد

ولكن ساجعلها نهايه مفتوحه حتي لا تثقل نفسك بهم كبير في فهم المقصود

شكرا لاهتمامك وزيارتك

العيسوى الصغير يقول...

شئ طبيعى فمن اراد الموت يموت قلبه قبل ان بموت هو فهى من اختار الاستغناء ففرت النعمة منها

بحر الالوان يقول...

مابين الاحساس والتعبير ...مساحة رمادية من القدرة والاختيار .... ومن فقد القدرة بمرور الايام لن ينفعه اختيار لاحق .

وتواصلا مع هذا السجال اللغوي لي راي بسيط :

هنالك مقولة مفادها ان ( القصة تكتب مرة ثانية مع كل قارئ جديد ) فهي رائعة في نظر البعض ودون ذلك مع قراء اخريين .... وليس لازما علي كاتب القصة توضيح مقصده للجميع ..... فقد يري فيها القراء اشياءا اجمل ومعان افضل مما يقصده الكاتب ..... هذه هي متعة القراءة ..... فالقصة لغة .. وخيال ... وموسيقي ... وتعبير ...ومعني . .... ليست مجرد موعظة او درس مباشر .


تحياتي

!!! عارفة ... مش عارف ليه يقول...

جميل اووي العنوان "صرخة خرساء"

وكمان المحتوى أكثر جمالاً

عجبني اووي الجزء بتاع سور البنايات

تحياتي
وليد

momken يقول...

اجمل مافى قصتك ان لها معنى مختلف عند كل متلقى

فهى قصه بالاف المعانى


ويبقى المعنى الخاص عندك هو المعنى الماستر الذى تنحرف عنه باقى المعانى
او تتوافق معه

وفى كل الحالات جميع المعانى صحيحه



دمتى بخير


تحياتى