جلسه

السبت، 27 فبراير، 2010



بعد ضغط وإلحاح شديد من زوجها ذهبت الي ذلك التجمع برغم خوفها الدائم من التجمعات البشرية ،عند باب الغرفة تركها ،حاولت ان تتشبث بيده وتنظر الي عيناه محاوله إستعطافه،لكنه أخذ يُبعد يده ومع اخر أطراف اصابعها إبتعد

ذهبت إتجاه ذلك الكرسي تحتضن حقيبتها أغمضت عيناها جلست في إنحناءة، بعد لحظات وجدت نفسها تقضم اظافرها حاولت إخفاء يدها أسفل الحقيبة

لاحظ الطبيب إضطرابها فقرر ان يجعلها اخر حاله
حان موعدها يجب ان تقف وتخبر الجميع بإسمها ولماذا جاءت للعلاج الجماعي
نهضت وأخذت بُضعه خطوات غير متزنة لتقف في المنتصف ظلت تبتلع ريقها وتتلعثم ،قامت أحد الحالات بسؤالها لماذا جئتِ نظرت اليها في غضب عارم
ولكنها بدأت تفكر ولا تجد إجابة إنتهت الجلسة ولم تُجيب عن اي سؤال لم يعرف الجالسون من هي وما مشكلتها قرر الطبيب ان يؤجلها للجلسة التالية
ذهب الي زوجها الجالس في الحجرة الخارجية همس له وهي تقف علي باب الغرفة تحاول ان تلتقط الكلمات من شفتاه

تركت حقيبتها مُنسدله إعتدلت وضعت يدها بين خصل شعرها محاولة منها لتظاهر وكأن شيئاً لم يحدث وإقناعها بإنها في أمان الان
وصلت الي المنزل
تركها زوجها علي باب المنزل واخبرها بانه ذاهب الي العمل صعدت الثلاث درجات فتحت باب المصعد ظلت دقيقتان تحاول ان تتذكر رقم الطابق بعد ان تذكرت وضعت يدها علي جبهتها محاولة لمسح حبات العرق ضغطت علي زر الطابق ،يدق ذلك الصوت المُزعج ،تفزع تصرخ
تدرك انه ذلك الصوت التنبيهي للوصول الي الطابق المرغوب تخرج تبحث عن المُفتاح في حقيبتها لا تجده تُسقط محتويات الحقيبة علي الأرض،تجده وتدخل الي المنزل تاركه الاشياء في الخارج تتجه لغرفتها
تجلس .. تضع رأسها علي الأرض ترفع قدماها الي السماء
لم تصمُد كثيراً في هذة الوضعية
فقررت ان تاخذ وضعيات مختلفه
تارة تقف علي قدم واحدة تارة اخري تقف علي يداها
فهي ترغب في اي وضعيه ساكنة
قررت في النهاية ان تضع قدماها علي الباب وتثبت نفسها في الهواء بين طرفي الباب كم كان حلمها وهي صغيرة ان تقوم بحركات بهلوانية

انتهي الحال وهي تثبت نظرها الي الحائط مُقررة ان تصل للجنون حتي تُعالج بين العقلاء

14 comments:

عايش... ولكن !!!! يقول...

تصل للجنون حتي تُعالج بين العقلاء
حقيقى بقت حقيقه
بقيت فتكر اسماعين يس لما كان بيغنى نحن العقلاء
بس حقيقى انتى كاتبه متميزه
دمتى مبدعه

adel يقول...

نمممممم
حلوة انك تعملي قصة عن الجلسات العلاجية خصوصا انها مكان متحرقش لسه في القصص عندنا لاننا اصلا النظام ده مش مستخدم عندنا الا نادر جدا

حلوة قفلة القصة دي قوي

كيكى عوووووو يقول...

مممممممممممممممم
تعجبنى دماغك ياعبد الستار

ستيته حسب الله الحمش يقول...

القصة دي قرأتها مرتين
محزنة بس جميلة

ميرسي على عرضك يا قمرة
بس انا بزهق بسرعة من تغيير القوالب
وحطيت واحد فعلا لقيت نفسي مستغرباني
قلت خلاص خليني
ستيتة عربي ام الأجنبي :)

بحبك

احاسيس آيوشه يقول...

جميلة ياحروف ماشاء الله الكام قصة اللى وراء بعض حلوين جدا وبصراحة انا بستفيد من قصصك جدا ربنا يوفقك ياجميل ونشوفك كده من اكبر كتاب القصة القصيرة

Wanda يقول...

:-)
غريبة علينا
بس ساعات بحس اننا فينا الجنون اشكال و الوان
وضعية غير مناسبة و المناسب اخيرا هو الا وضع :-(

حروف أقراءى فيرونكا قررت ان تموت ؟؟ فيها من الخيال ده لمحة
بس كملى
يالله حتبقى باولوياة كويلوهايه المصرية :-)

shaimaa samir يقول...

رائــــــــــعة

فكرة
ونهاية

ابدعت

مودتي

thunder يقول...

ايوا ياعم الكل عامل يتكلم عن حرررروف وقصصها شكلك فاهمة يارزة وهتبقى اديب المهم مش تتغرغر علينا لما توصل
بجد جامدة جدااا وفعلا فى تطور الفترة اللى فاتت ومستوى عالى وتفكير فى كل قصة او فكرة جديدة دا بيخالنى نقراء للاخر
دمت] يارب بكل حب و ود وفى رعاية الله وحفظه دائما ياااااااااااارب

silent girl يقول...

حلوه اوى القصة دى وتخيلتها بس المجانين فى نعيم حقيقى

miroooo يقول...

السلام عليكم
اول مرة ازور مدونتك الجميله بس اكيد مش هتبقى اخر مره ان شاء الله
البوست تحفه فنيه بجد فوق الرائع
بس هو ممكن ان شخص يتظاهر بانه مجنون لا داعى للاستغراب هذا زمن العجائب فعلا
تحياتى لك ولابداعك

star in the sky يقول...

يمكن كانت محتاجة انها ترتاح وتنسى كل حاجة بس الجنان احيانا بيكون ممتع اووى ولذيذ

القصة جميلة جداااا

الشاعر الفنان أحمد فتحى فؤاد يقول...

برافو عليكى
قلت لك كتير قلمك جميل و راقى
تحياتى
دمتى بخير

Sharm يقول...

جميلة

P A S H A يقول...

الله بجد

حلوة


:))