the devil wears prada

الأحد، 12 أبريل، 2009

كنت بتفرج علي فيلم لتالت مرة بحبة بلمناسبة انا بتفرج علي ثقافات مختلفة افلام ومسلسلات بلغات مختلفة يعني انجلش وهندي
وفرنساوي واسباني وياباني وكوري وروسي كمان



الفيلم اسمة the devil wears prada


هو انتاج 2006






in new york, the simple and naive just-graduated in journalism andrea sachs is hired to work as the second assistant of the powerful and sophisticated miranda priestly, the ruthless and merciless executive of the runway fashion magazine. andrea dreams to become a journalist and faces the opportunity as a temporary professional challenge.














the first assistant emily advises andrea about the behavior and preferences of their cruel boss,






and the stylist nigel helps andrea to dress more adequately for the environment. andrea changes her attitude and behavior, affecting her private life and the relationship with her boyfriend nate, her family and friends. in the end, andrea learns that life is made of choices.










دية قصة الفيلم باختصار انا ححكي الفيلم من وجة نظري واحكيللك الفيلم الاول بنت اتخرجت حلم حياتها تشتغل محررة في جريد زي نيوركر او او لكنها اشتغلت مساعدة الثانية لمريندا وهي اهم واحدة في عالم الازياء لو ضمت شفايفها يبئا كوليكشن الملابس سيء للغاية وبيغيروة علي طول


ميرندا سيدة متعرجفه للغاية لا تقول كلمة شكر لاندريا اللي هي شايفة نفسها متفانية في العمل بتروح لمصمم ازياء تقوله حستقيل قالها اوك انا في 5 دقايق اجيب بنت غيرك تشتغل انتي مش متفانية انتي منزعجة ومتزمرة ومش بتعملي افضل ما عندك هي فهمت المسج وبدات تهتم بمظهرها وكل حاجة جتلها مهمة بانها توصل فستان حفلة مريندا لبيتها ومعاه كتاب اميلي المساعدة الاولي قلتلها تعليمات بانها تكون غير مرئية تدخل بيت تحط الفستان في خزانة ملابس وتحط الكتاب علي طاولة اللي عليها الورد دخلت البيت لقت بابين و3 طاولات عليهم ورد انزعجت لقت بنتين قلولها الشمال سالتهم عن كتاب تحطة قالولها اطلعي السلالم طلعت لقت مريندا وزجها بيتخانقوا حاولت تنزل شافتها فاندريا حطت الكتاب علي السلم ونزلت تاني يوم ميرندا كلفتها تعملها قطعة لحم للغداء من المطعم وتجبلها كتاب لهاري بوتر النسخة الغير منشورة بعد كل دة في ربع ساعه اتصلت بلمطعم عشان يفتحوا مخصوص عشان ميرندا مخصوص واتصلت باي حد تعرفة يجبلها نسخة حضرت لحم جت ميرندا قلتلها مش حتغدا ف مكتب فين كتاب حرجع بعد عشر دقايق الاقية حست انها فشلت اتصلت بحبيبها تقولة انها حتستقيل بعد دقيقة اتصل صديق وقلها انة جاب نسخة فقررت تجبها وراحت وجبتها وعملت 3 نسخ 2 لبنتين وواحدة تكون كارشيف وفاجئت ميرندا بمجهودا وانها نجحت المساعدة الاولي اميلي اصابت بلبرد فميرندا اجبرت اندريا تروح حفلة معاهم وانها تحفظ كتابين فيهم اشخاص ومعلومات عنهم عشان في حفلة وهي بتسم يقوللها مين شخصية


في الوقت دة كان عيد ميلاد حبيبها وضيعته


انفصلت عن حبيبها ونسيت اصدقائها بسبب ميرندا سافرت فرنسا بدل اميلي اللي كانت حياتها كلها حولين سفر لدفيلية فرنسا وكانت مش بتاكل عشان تشتري هدوم اقل مقاس من هناك


سافرت قبلت صديقها اللي جبلها كتاب حست انها غلطانة انها سابت حبيبها وسابت اصدقئها عشان ميرندا وتحكماتها رجعت وسابت شغل وقدمت في جريدة عشان تشتغل الجريدة بعتت لمريندا عشان تعرف سبب استقالة اندريا ردت ميرندا ان من اكتر المساعدين اللي خيبوا املها كان اندريا وانة حيكون احمق لو موظفهاش راحت لحبيبها عشان يتصالحوا وانتهي فيلم بانها ماشية شافت ميرندا بتركب عربيتها شورتلها ميرندا عملت مشفتهاش وكل واحد مشي في طريقه






عارفين بئا الفيلم دة بيقول ايه اعمل مالا تحب واجتهد فيه حتي تعمل ماتحب ومتفتكرش ابدا انك بتعمل كل اللي عليك لالالا انت لسة موصلتلش لاقصي ماعندك


بس مش معني دة انك تكون زي مايكانات المانيا اللي بتشتغل 24 ساعه لا كون انسان لا تنسي من حوللك


برغم من دة اللي فهمتة من الفيلم الا ان الفيلم كان بيتكلم عن الهدوم وجنون النحافه والموضة اللي بتجري وراها كتير من الستات


بس انا فهمت حاجة تانية ان النفوذ سلطة وان موقعك في شغللك سلطة بتوصللك للي انت عايزة وتخليك تفتكر انك تقدر تدوس علي اقل منك بمعني تاني اي واحد لية سلطة من واقع عملة بيعمل لنفسة بلد وهو رئيسها هو بيكون الحكومة وموظفينة هما الشعب

في حاجة كمان في الفيلم ان ان الواحد بيطيع رئيسة في الشغل حتي لو كان ديكتاتوري ومتعسف في قرراتة بس لازم يجي وقت ويثور ويدزمر علي واقعه ...........ودة حالنا ياتري امتي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

سؤالي هو ينفع حد يكون ناجح في حياتة الخاصة وعملة ويكون بيبذل اقصي جهدة
في الاتنين وميجيش حاجة علي التانية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


12 comments:

adel يقول...

الفيلم حلو قوي و كويس انك بتتبعي سينما

و مش كل الناي عندها قدرة علي الثورة و احنا حيل لامؤاخذة بارد من اول كلمة بنجيب ورا

سيبك سيبك

السينما احلي و اجمل

adel يقول...

الفيلم حلو قوي و كويس انك بتتبعي سينما

و مش كل الناس عندها قدرة علي الثورة و احنا حيل لامؤاخذة بارد من اول كلمة بنجيب ورا

سيبك سيبك

السينما احلي و اجمل

thunder يقول...

تحليلك مميز اوى
انتى محلله عناصرالفيلم جميل اوى.. جملة
اعمل مالا تحب واجتهد فيه حتي تعمل ماتحب
دى عاجبنى لانه
محور كل حاجة فى حياتنا
الكل خاضع ليها معظمنا مش بيشتغل فى اللى بيحبه وعليه بيعمله وهو مضطر وعلشان كدا مش بيعملوه بصورة حلوة وتلاقى احنا زى ما احنا
بوست حلو جدا وفكرتينى برفيق الصبان وانتى والكارثة المتحركة بتجيدوا جدا تحليل ما بين السطور فى الافلام
اختى العزيزة دمتِ بكل ما تحبى ياااااااااااارب

أمبارح كان عمرى عشرين يقول...

اولا: السينما خارج انتاج هوليود فيها أفلام جمييلة اوى وخصوصا سينما أمريكا اللاتينيه انا شوفت منها كتير فى ايام المهرجان
وكمان كنت اول مرة اشوف سينما ايرانى بيعلمو افكار تحفة والغريبه انها جميله وناجحه وبيوصلو الفكرة والنساء محجبات مش لازم يعنى الجملة المحفوظه الابتبرر المشاهد المخلة عندنا
(المشهد بيخدم العمل ) الناس عندنا عسل اوى والله

_______________

فكرة الفيلم جميلة
واوقات كتير بنجتهد فى حاجه على حساب حاجات تانيه كتير والأمثله كتيرة اوى


وبخصوص سؤالك
الصراحه مجربتش انى اكون بنفس الدرجه فى حاجتين ابدا
لازم اكون جاى على حساب حاجه
ومش عارف فيه حد بيقدر يعمل التوازن ده وبينجح فيه ولا لا


بوست جميل تسلم ايدك
سلاااام

Soma يقول...

اول تعليق :)

Soma يقول...

اول تعليق :)

Soma يقول...

دي اول مره ازور مدونتك الجميله دي
للاجابه علي سؤالك ممكن ليه لا؟ ممكن نوفق بين حياتنا الشخصيه والعمليه واسالي اي ست متجوزه ومخلفه وبتشتغل بس تكون ناصحه.
والبوست جميل جدا
احيكي عليه

smilyrose يقول...

حروف

وحشتينى جدا

على فكرة قصة الفيلم دى فكرتنى بنفسى

حاليا وتفانية فى عملى برغم ان فيه

ناس مش بتقدر حاجة

لكن كنت دايما فى خلاف مع حبيبى

لان مشكلتى انى مش بفهم شخصيات

الناس المحيطين بيه وكنت بحاول احقق

كل شئ مطلوب منى ومن غيرى حتى

لو على حساب نفسى وهو كان بيلومنى

لان فيه ناس مش بتعمل جزء من تعبى

واخده حقها واكتر

ايا كان لما تعبت وهو عانى معايا

فى كدا ابديت اشوف الامور على حقيقتها


وابتديت ارتب امورى من جديد

مش هقول انى اتغيرت لكن ابتديت

اعرف كل المحيطين بيه او بحاول

بس يمكن يجى يوم واتعلم

قصة الفيلم جميلة جدا ووراها هدف

دمتى حبيبتى


smilyrose

وردشان

روح الحب الصادق

wesoooooooooo يقول...

ينفع حد يكون ناجح في حياتة الخاصة وعملة ويكون بيبذل اقصي جهدة في الاتنين وميجيش حاجة علي التانية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
متهيألى ينفع أنه يبقى ناجح قوى فى حاجه من الاتنين
وناجح نص نص فى الحاجه التانيه
وفى الغالب لازم فى حاجه من الاتنين بتيجى شويه ع الحاجه التانيه
الذكى بقى اللى يقدر يوفق بين الاتنين فى نفس الوقت
تقبلى مرورى
تحياتى

همس الاحباب يقول...

برغم قصة الفيلم وما دار فيه
اكثر ما اعجينى وشد انتباهى تعليقك
على الفيلم
وحصوصا تلك الكلمات
انا فهمت حاجة تانية ان النفوذ سلطة وان موقعك في شغللك سلطة بتوصللك للي انت عايزة وتخليك تفتكر انك تقدر تدوس علي اقل منك بمعني تاني اي واحد لية سلطة من واقع عملة بيعمل لنفسة بلد وهو رئيسها هو بيكون الحكومة وموظفينة هما الشعب
رائعة جدا تلك المقولة
اما السؤال

سؤالي هو ينفع حد يكون ناجح في حياتة الخاصة وعملة ويكون بيبذل اقصي جهدة
في الاتنين وميجيش حاجة علي التانية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

صعب يل من المستحيل
ولكن لابد من التوافق والتنظيم ما بين العمل والحياة الشخصية
مع ان الحياة اصبحت ذو رتم عالى وسريع جدا جعلتنا نلهث وراها بدون راحة
تحياتى

مذكرات مشاغب يقول...

واللهي انتي سؤالك صعب جدا جدا
سيبك من المثاليات وان الانسان يقدر يكون ناجح بجد في شغله وفي نفس الوقت ناجح في حياته الخاصه
انا من وجهة نظري مينفعش
لان النجاح في الشغل يعني المزيد من الشغل
اللي هيؤدي ان الواحد ياخد من الوقت الخاص بتاعه
وفيه امثله كتييييييييييييييره جدا بالشكل ده

ملحوظه صغنونه:الفيلم ده كان تحت ايدي اكتر من مره ومرداش اتفرج عليه مش عارف ليه.
انا برده كنت متابع المسلسل الكوري (اغاني الشتاء)
وده مسلسل هايل
وواضح فعلا من صورالممثلين اللي انتي حطاهم انك بتتابعي افلام من ثقافات مختلفه

تحياتي

Sarah يقول...

من وجه نظري الي مالهاش اي تلاته لازمة عند اي حد غيري، ان لو حياة الفرد الخاصة و المهنيه مبنيه علي هدف واحد و هو رضي الله و الفوز بالنعيم لما بعد الحياة الدنيا القصيرة التي من وجه نظري انها "تجربيه" هيجد الوسيله اتي يستطيع من خلالها ان ينجح في الاثنين مع بعض.