عِطْر

الجمعة، 24 أغسطس، 2012




ترتدى ثوبها المخملي وتحرر شعرها من شرائطه يد نسمات الهواء تطوله وتعبث به قليلاً .....تلتقط قنينة العطر الفرنسى فهي تدوم أكثر وتمطر منه قليلاً في الهواء تسير أسفله تحمل مظلتها ترفع ثوبها عن الارض حتي لايبتل تشاهد العشاق يكملون قبلاتهم يخطوا خطواتهم الراقصة على دقات حبات المطر.. تحبس أنفاس العشاق في قنينة عطر إنجليزي فارغه كذكرى فتقطر بضعة قطرات منه كالندى علي ورقة شجر صفراء...حذائها ذو الكعب العالي يصدر طقطقات مختزله ....تُسجن داخل فقعة الغيوم...تُخرج عِطرها الإيطالي تحبس أنفاسها... تذوب الفقعه تبتل ملابسها وينتشر في الهواء عطرها الشبقي تضع احمر الشفاه وتقرر الخروج دون عطر

10 comments:

غير معرف يقول...

كان المفروض تعليقى هنا لكن معرفش ان الكومنت عندك بيكون اعلى التبوك على العموم نفس رائ

momken يقول...

راقيه جدا

تحياتى

msafa يقول...

رائعه التدوينه .. أقرأى روايه العطر (فريدريك زوسكوندا ) سعدت بالمرور هنا

msafa يقول...

سعدت بالمرور هنا على التدوينه الصغيره .. أقرئى رواية العطر ( فريدريك زوسكوندا ) رواية رائعه تتحدت عن سحر العطر

msafa يقول...

سعدت بالمرور هنا أقرئى رواية ( العطر ... لفريدريك زوسكوندا ) رائعه التدوينه

msafa يقول...

سعدت بلمرور هنا .. رائعه التدوينه .. اقرائى رواية العطر ( لفريدريك زيسكوندا ) فيها كثير عن سحر العطر

eagle Ennassirri يقول...

اتمنى لك التوفيق

شمس النهار يقول...

عطر وهي عطر من كلمات

كل سنه وانتي طيبه :)

abhasoft يقول...

لكم جزيل الشكر

abhasoft يقول...

لكم جزيل الشكر